أخر الاخبار

أفضل العملات الرقمية للاستثمار 2022

أفضل العملات الرقمية للاستثمار 2022

انفجرت صناعة العملات المشفرة في السنوات القليلة الماضية بشكل رهيب مما أدي إلى تزايد بشكل كبير في العملات الرقمية، لدلك اصبح من الصعب معرفة العملات الأمنة والمربحة التي يجب الاستثمار فيها. 

لدلك قد تسأل نفسك، ما هي أفضل العملات المشفرة للاستثمار في عام 2022؟ الجواب يعتمد على استراتيجيتك. هناك العديد من العوامل التي تلعب دورًا أساسيا، مثل تحمل المخاطر، مقدار الأموال المتوفرة لديك، هل تريد ان تستثمر على المدى طويل الأجل أو قصير الأجل؟

أفضل العملات الرقمية للتخزين على المدى البعيد

أفضل العملات الرقمية للتخزين على المدى البعيد

سيتناول منشور المدونة هذا على أفضل العملات الرقمية للمضاربة وللاستثمار فيها من أجل النمو والاستقرار وتفادي المخاطر على المدى الطويل والقصير. لذلك، سنناقش في هذا المنشور العملات الرقمية الأكثر شيوعًا المبنية على مشروع وعلى عائد محتمل خالي من المخاطر والقابلة للتخزين على المدي لبعيد.

تم اختيار هده العملات بناءا على:

  •  السعر 
  • حجم التداول اليومي 
  • الماركت كاب 
  • المشروع

افضل 10 عملات رقمية رخيصة لها مستقبل 

افضل 10 عملات رقمية رخيصة لها مستقبل

1. عملة كاردانو (ADA)

كاردانو هي واحدة من أسرع المشاريع  نموا في مجال العملات الرقمية للجيل التالت. تتكون من سلسلة من الكتل مفتوحة المصدر قابلة للتطوير تسمي بلوكشين تم تطويرها انطلاقا من بحوث واسعة النطاق التي يجري ورائها فريق ينشر نتائجه بانتظام في أوراق أكاديمية خاضعة للمراجعة، وترتكز أبحاثهم على بناء شبكة لامركزية قابلة للتطوير وآمنة وفعالة من خلال اتباع منهج قابل للبحث والتطوير في سلسلة من الكتل.

تم تسمية عملة "cardano" نفسها على اسم عالمة الرياضيات في القرن التاسع عشر "Ada Lovelace"، ألتى تعتبر أول مبرمجة لكمبيوتر في العالم.

بدأ مشروع كاردانو في عام 2015 عندما غادر أحد مؤسسي إيثيريوم، تشارلز هوسكينسون، وزميله السابق جيري وود مؤسسة إيثيريوم بعد خلافات داخلية. تم بعد دلك أسسوا شركة جديدة، التي استمرت في إطلاق شبكة كاردانو "ADA" في عام 2017.

لمعرفة المزيد حول هذا المشروع، انقرهنا!

2. عملة "Tether "USDT

هي عملة مشفرة مستقرة (ثابتة القيمة) التي يعتمد عليها تقريبا جميع المتداولين في البيع والشراء بناءا على تبات سعرها، لدلك عملة "USDT" لا يمكن الاستغناء عنها بالنسبة لكل متداول العملات الرقمية، بالإضافة إلى دلك فإنها تعكس سعر الدولار الأمريكي، صادرة عن شركة "Tether" مقرها هونج كونج. يتم تحقيق ربط الرمز بالدولار الأمريكي من خلال الحفاظ على مبلغ من الورق التجاري والودائع الائتمانية والنقد وسندات الاحتياطية.

تم إطلاقها في الأصل في يوليو 2014 باسم "Realcoin"، وهو رمز عملة مشفرة من الطبقة الثانية تم بناؤه على رأس بلوكشين للبتكوين من خلال استخدامه في منصة "Omni"، وتم تغيير اسمه لاحقا إلى "USTether"، ثم، أخيرا، إلى "USDT" ألذى تم إدراجها في جميع منصات التداول.

الغرض المعلن من العملة هو الجمع بين الطبيعة غير المقيدة للعملات المشفرة والتي يمكن إرسالها بين المستخدمين دون وسيط طرف ثالث موثوق به مع القيمة المستقرة للدولار الأمريكي.

لمعرفة المزيد حول هذا المشروع، انقرهنا!

3. عملة ستيلر "XLM"

ببساطة، عملة ستيلر هي شبكة مفتوحة المصدر تسمح بنقل الأموال وتخزينها. عندما تم إصداره في يوليو 2014، كان أحد أهداف العملة هو تعزيز الشمول المالي من خلال الوصول إلى الأشخاص الذين لا يتعاملون مع البنوك في العالم ولكن بعد فترة وجيزة، تحولت أولوياته إلى مساعدة الشركات المالية على التواصل مع بعضها البعض من خلال تقنية البلوكشين.

يعمل الرمز الأصلي للشبكة، كجسر يجعل تداول الأصول عبر الحدود بأقل تكلفة. كل هذا يهدف إلى تحدي مزودي الدفع الحاليين، الذين غالبًا ما يفرضون رسومًا عالية مقابل خدمة مماثلة.

تم تأسيس "Stellar" من طرف جيد "جيد ماكالب" مع المحامية "جويس كيم" بعد مغادرته من شركة الريبل في عام 2013 بسبب خلافات حول اتجاه الشركة في المستقبل.

في شرح الأساس المنطقي وراء ستيلر في سبتمبر 2020، قال مكالب لمنصة "CoinMarketCap" وهي منصة مشهورة في إعطاء جميع التفاصيل بخوص العملات الرقمية المشفرة، إن التصميم الأصلي الكامل لستيلر هو أنه يمكنك الحصول على عملات فيات وأنواع أخرى من أشكال القيمة تعمل بالتوازي مع بعضها البعض مع أصول التشفير.

4. عملة ريبل "XRP"

هي عملة مشفرة مصممة كبديل للبيتكوين، تركيز على تسهيل المدفوعات عبر الحدود الموثقة الفورية والرخيصة. مثل عملة البيتكوين، يعتمد "XRP" على نظام حفظ السجلات، لتخزين تفاصيل الصفقة، عكس العملات الأخري التي تعتمد على البلوكشين.

ومع ذلك، لا تستخدم شبكة الدفع المضمنة في دفتر الأستاذ (نظام حفظ السجلات التعدين) للتحقق من صحة وتسجيل المعاملات الجديدة بدون دهور هُوِيَّة المستخدم هو شيئ سلبي في حد ذاته. بدلا من ذلك، يتطلب دفتر الأستاذ لعملة "XRP" العقد المصادق الموثوق به للوصول إلى توافق في الآراء في وقت قياسي والحفاظ على السجلات المعاملة.

الفكرة وراء عملة "XRP" التابعة لشركة الريبل وهي تسهيل المعاملات المصرفية على شبكة الانترنت، تم تأسيس العملة في عام 2004، أطلق جون فوغر شبكة مالية من نظير إلى نظير(P2P) تسمى "RipplePay". وكان الهدف هو الاستفادة من العلاقات المالية بين المشاركين في الشبكة.

كان أول حادث مثير للجدل مرتبط بالعملة هو قرار فريق التطوير باستخدام إطار عمل مركزي، مما يمنح شركة الريبل السيطرة الكاملة على إمدادات عملة "XRP". 

مما أدى ذلك إلى عدم الارتياح لجيد ماكالب وكريس لارسن، للفكرة تم غادر بعد دلك من الشركة في 2013 و 2014 لإطلاق عملته ألمسماة ستيلر.

5. عملة ألمآتيك "MATIC"

عملة ألمآتيك أظهرت بعض الحلول والتحديات الرئيسية التي تواجه الإيثريوم اليوم مثل الرسوم المرتفعة، وسوء تجربة المستخدم، وانخفاض إنتاجية المعاملات.

تهدف "MATIC" إلى إنشاء نظام البيئي متعدد السلسلات الكتل المتوافقة مع الإيثريوم. وهي تتطلع إلى تحقيق ذلك من خلال توفير إطار بسيط الاستخدام يسمح للمطورين بالتحكم في البلوكشين وتطابقه مع الإتريوم بنقرة واحدة.

إنه يتميز بسلاسل بلوكشين متميزة قادرة على تبادل المعلومات بحرية وسهولة التخلص من الانقسامات التكنولوجية والأيديولوجية التي تفصل بين معظم سلاسل الكتل اليوم.

لمعرفة المزيد حول هذا المشروع، انقرهنا!

6. عملة فيشين "VET"

 هي منصة سلسلة التوريد التي تعمل بسلسلة الكتل. بدأت عملة فيشين في عام 2015 وتم إطلاقها في يونيو 2016، وتهدف إلى استخدام تكنولوجيا الحوكمة الموزعة وإنترنت الأشياء "IoT" لإنشاء نظام بيئي يحل بعض المشاكل الرئيسية مع إدارة سلسلة التوريد.

تستخدم المنصة رمزين مميزين داخليين، "VET" و "VTHO"، لإدارة وإنشاء قيمة استنادا إلى سلسلة الكتل العامة "VeChainThor".

الفكرة وراء عملة "VeChain" هي تعزيز كفاءة سلاسل التوريد وإمكانية تتبعها وشفافيتها مع خفض التكاليف ووضع المزيد من السيطرة في أيدي المستخدمين الأفراد.

7. عملة ترون "TRX"

ترون هي منصة بلوكشين متقدمة تم بناؤها لتحقيق اللامركزية وإضفاء الطابع الديمقراطي على صناعة توزيع المحتوى من خلال ترسانة من الأدوات والمنصات والبروتوكولات بدون أوامر.

"Tron" يسمح للمطورين لبناء ونشر تطبيقات اللامركزية "DApps" التي يمكن تصميمها لأي غرض عمليا بما في ذلك الألعاب عبر الإنترنت، والتبادلات اللامركزية، ومنصات الإقراض المفتوحة وأكثر من ذلك.

تأسست المنصة في سبتمبر 2017 من قبل رائد الأعمال التقني جاستن صن، الذي يرأس حاليا مؤسسة ترون، وهي منظمة تساعد في تطوير ونمو النظام البيئي ترون. وجمعت 70 مليون دولار في عرض عملة أولية "ICO" وأطلقت شبكتها الرئيسية في يونيو 2018. ومنذ ذلك الحين، نمت لتصبح واحدة من أفضل 20 عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية.

لمعرفة المزيد حول هذا المشروع، انقرهنا!

8. عملة الهارموني "ONE"

وهي عبارة عن منصة بلوكشين مصممة لتسهيل إنشاء واستخدام التطبيقات اللامركزية "DApps".  تهدف الشبكة إلى ابتكار طريقة عمل التطبيقات اللامركزية من خلال التركيز على التجزئة العشوائية الحالية، والتي تسمح بإنشاء كتل في ثوانٍ.

وفقًا لموقع الويب الخاص بالمشروع، من المتوقع أن تقدم الهارموني عقودًا مشتركة بين الأجزاء والبنية التحتية عبر السلاسل بحلول نهاية عام 2021.

ستيفن تسي المؤسس الرئيس التنفيذي لشركة "Harmony". حاصل على دكتوراه. من جامعة بنسلفانيا، متخصص في بروتوكولات التشفير. أثناء حصوله على درجته العلمية، أصبح الدكتور تسي باحثًا متدربًا في شركة ميكروسوفت. 

في عام 2006، بدأ العمل كمهندس في شركة جوجل في الأول، وقضى أربع سنوات في الشركة. في عام 2011 أسس مشروع "Spotsetter"، وهو محرك بحث ناجح استحوذت عليه شركة أبل لاحقًا. في عام 2014، أصبح الدكتور تسي المهندس الرئيسي لشركة "Apple".

تأسست مشروع هارموني في عام 2017. ألذى يتكون من اثني عشر شخصًا، سبعة منهم كانوا موظفين سابقين في جوجل و ابل و ميكروسوفت وامازون.

9. عملة  شيليز "CHZ"

 شيليز هي عملة رقمية رائدة في مجال الرياضة والترفيه التابعة ل "FinTech" مقره مالطا. وهي تدير منصة الترفيه الرياضي القائمة على البلوكشين، والتي تمكن المستخدمين من المشاركة في إدارة العلامات التجارية الرياضية المفضلة لديهم.

على سبيل المثال، يمكن للجماهير المشاركة والتأثير على القرارات المتعلقة بالنادي من خلال استطلاع على أراءهم وإمكانية الوصول إلى رموز المعجبين بهم. تطور "Chiliz" مع بعض أكبر المؤسسات الرياضية في العالم: "FC Barcelona" و "Manchester City" و "Juventus" و "ParisSaintGermain". 

10. عملة تورنت "BTT"

تورنت منصة تساعد في تسهيل وتطوير تبادل الملفات من شخص لأخر دون أي وسيط المعروفة بإسم (P2P) التي أصبحت لامركزية على نحو متزايد في السنوات الأخيرة. صدر تورنت في الأصل في يوليو 2001، تم تمكنت منصة "TRON" من شرائه في يوليو 2018.

أضافت تورنت العديد من الأدوات الجديدة، لرمز العملة المشفرة "BTT"، الدي تم إصداره في فبراير 2019. تم إطلاقه على سلسلة الكتل الخاصة بعملة "TRON"، باستخدام معيار "TRC-10" الخاص بها. وأصبحت البنية الرسمية لعملة "BTT" حاليا من "أكبر البروتوكولات للإتصال "P2P" اللامركزي في العالم. 

مؤسس تورنت الأصلي هو برام كوهين، المطور ورائد الأعمال الذي أصبح معروفا منذ ذلك الحين في ساحة العملات الرقمية. وقد أوضح كوهين أنه صمم تورنت لاغتصاب صناعة الترفيه المؤرخة.

شهدت المنصة معارك قانونية متعددة، حيث قال كوهين إنها لا تخرق قوانين حقوق الطبع والنشر في السماح للمستخدمين بمشاركة ملفات مثل الموسيقى والأفلام فيما بينهم. في عام 2018، أكملت "TRON" استحودها على "BitTorrent"، مما جعل تورنت تحت سيطرة "Justin Sun" حاليا.

أفضل 5 عملات الرقمية للاستثمار ذات التكلفة المتوسطة

أفضل 5 عملات الرقمية للاستثمار ذات التكلفة المتوسطة

1. عملة بولكادوت  "DOT" 

بولكادوت هو بروتوكول متعدد السلاسل مفتوح المصدر يسهل نقل أي بيانات أو أنواع أصول عبر السلسلة، وليس فقط الرموز المميزة، مما يجعل مجموعة واسعة من البلوكشين قابلة للتشغيل المتبادل مع بعضها البعض. ويسعى هذا التشغيل البيني إلى إنشاء شبكة لا مركزية وخاصة تبسيط إنشاء تطبيقات وخدمات جديدة.

يربط بروتوكول "Polkadot" بين السلاسل العامة والخاصة والشبكات والتقنيات المستقبلية، مما يسمح لهذه الكتل المستقلة بمشاركة المعلومات والمعاملات.

يخدم رمز "DOT" الأصلي لبولكادوت ثلاثة أغراض واضحة، توفير تحكم في الشبكة وعملياتها، وإنشاء سلاسل متوازية عن طريق الترابط.

تأسست بولكادوت من قبل مؤسسة "Web3"، وهي مؤسسة سويسرية تأسست لتسهيل شبكة لامركزية تعمل بكامل طاقتها، سهلة الاستخدام، كمشروع مفتوح المصدر. مؤسسوها الأصلي هم الدكتور غافن وود وروبرت هابرماير وبيتر زبان.

2. عملة تيرا "LUNA"

 تيرا هو بروتوكول البلوكشين يستخدم لغرد استقرار العملة المرتبطة بنوع العملات الرقمية الفيات لتشغيل أنظمة المدفوعات العالمية المستقرة للأسعار.

تجمع "Terra" بين استقرار الأسعار والاعتماد الواسع للعملات الورقية ومقاومة الرقابة على البيتكوين "BTC" وتقدم تسويات سريعة وبأسعار معقولة.

بدأ التطوير تيرا في يناير 2018، تم إطلاق شبكتها الرئيسية رسميا في أبريل 2019. ابتداءا من سبتمبر 2021. يتم استخدام الرمز المميز الأصلي لتيرا، لتثبيت سعر الإسطبل الخاص بالبروتوكول. كما يستطيع حاملوها تقديم مقترحات للحكومة والتصويت عليها، مما يمنحها وظيفة رمز الحكومة.

تأسست عملة تيرا في يناير 2018 من قبل دانيال شين و دو كوون. تصور الاثنان المشروع كوسيلة لدفع والاعتماد السريع لتكنولوجيا البلوكشين والتركيز على استقرار الأسعار وسهولة الاستخدام. تولى كوون منصب الرئيس التنفيذي لشركة "Terraform Labs"، وهي الشركة التي تقف وراء عملة تيرا.

3. عملة  الليتكوين "LTC"

 الليتكوين هي عملة مشفرة تم تصميمها لتوفير مدفوعات سريعة وآمنة ومنخفضة التكلفة من خلال الاستفادة من الخصائص الفريدة لتكنولوجيا البلوكشين.

تم إنشاء العملة المشفرة استنادا إلى بروتوكول البتكوين، ولكنها تختلف من حيث خوارزمية التجزئة المستخدمة، والحد الأقصى الثابت، وأوقات المعاملات الكتلية وعدد قليل من العوامل الأخرى. الليتكوين لديها وقت كتلة من 2.5 دقيقة فقط ورسوم المعاملات منخفضة للغاية، مما يجعلها مناسبة للمعاملات الصغيرة ومدفوعات نقاط البيع.

تم إصدار عملة الليتكوين عبر عميل مفتوح المصدر على "GitHub" في 7 أكتوبر 2011، تم دخلت شبكة "Litecoin" حيز البث المباشر بعد خمسة أيام في 13 أكتوبر 2011. ومنذ ذلك الحين، انفجرت في الاستخدام والقبول بين التجار وتصنفت من بين أفضل عشر عملات مشفرة من حيث القيمة السوقية.

تم إنشاء العملة المشفرة من قبل تشارلي لي، موظف سابق في شركة جوجل، الذي كان ينوي أن تكون الليتكوين نسخة من البيتكوين، حيث أنها تتميز بالعديد من نفس خصائص البيتكوين.

كما تطرقنا سابقا، تأسست الليتكوين من قبل تشارلي لي، وهو متبني للعملات الرقمية المبكرة واسم يحظى بتقدير كبير في صناعة العملات الرقمية.

تشارلي لي، المعروف أيضا باسم "شوكوبو"، هو عامل منجم بيتكوين في وقت مبكر وعالم كمبيوتر، الذي كان مهندس برمجيات سابق لشركة جوجل. بالإضافة إلى ذلك، شغل تشارلي لي منصب مدير الهندسة في منصة "Coinbase" بين عامي 2015 و 2017 قبل الانتقال إلى مشاريع أخرى.

4. عملة كمبيوتر إنترنت "ICP"

تم بناء عملة "ICP" على بروتوكول لا مركزي جديد يعرف باسم بروتوكول إنترنت للكمبيوتر، والذي يجمع بين القدرة الحاسوبية الجماعية لعدد كبير من عقود الكمبيوتر لإنتاج منصة موحدة قادرة على دعم التطبيقات من أي نطاق وبدون تعقيد.

كمبيوتر الإنترنت هي منصة الحوسبة الجماعية مفتوحة المصدر التي بنتها مؤسسة "DFINITY" التي تهدف إلى معالجة بعض التحديات الرئيسية التي تواجه اليوم الإنترنت التقليدي، مثل سوء أمن النظام، واحتكار خدمات الإنترنت وسوء استخدام بيانات المستخدم الشخصي.

ومن المقرر أن بناء شبكة الانترنت الحديثة قادرة على استضافة أي نطاق للتطبيقات العقود الذكية البسيطة وتطبيقات لمنصات ديفي ونظام المؤسسات. النظام قادر نظريا على استضافة منطق البرمجيات البشرية وجيع بيانات العقود الذكية.

تأسس المشروع وأعلن عنه لأول مرة في عام 2015، وأجرى عدة جولات تمويل طوال عام 2018 ألذى جمع 195 مليون دولار. وتشرف حاليا مؤسسة "DFINITY"، وهي منظمة مقرها زيوريخ، على نمو وتطوير حاسوب الإنترنت، ومقرها في بالو ألتو وسان فرانسيسكو وطوكيو وفرق نائية على الصعيد العالمي.

وعلاوة على ذلك، يتم حاليا إنشاء المنصة من قبل مجتمع واسع من المطورين، الذين هم قادرون على استخدام موارد مطوري شركة "DFINITY" لبناء وإطلاق برامجهم الخاصة على كمبيوتر الإنترنت.

5. عملة ديكريد "DCR"

عملة مشفرة قائمة على البلوكشين تم إطلاقها في فبراير 2016. تم إنشاء الرمز المميز والبروتوكول الخاص ب "Decred" لتسهيل الحوكمة المفتوحة والتفاعل المجتمعي وسياسات التمويل المستدام.

وفقا للتقارير رسمية، تم إنشاء ديكريد بطريقة توافق المجتمع على جميع المعاملات والتغييرات التي أجريت فيما يتعلق بالبروتوكول. وبالتالي، لا توجد طريقة لأصحاب العملة للتلاعب في تشغيل البروتوكول. تتأثر عملة ديكريد بشكل كبير بالبيتكوين وتستخدم العديد من المبادئ الأساسية للعملة المشفرة الأصلية.

القوة الدافعة الرئيسية وراء إنشاء ديكريد تتمثل مهمتها في استخدام قدرات تقنية البلوكشين لإنشاء حماية أفضل للبيانات الشخصية وتحقيق الحرية التنظيمية للمشاريع.

جيك يوكوم بيات هو المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة، وهو يعمل حاليا كرئيس لمشروع ديكريد. تمتد مشاركته في العملات الرقمية المشفرة وتكنولوجيا البلوكشين على مدى أكثر من عشر سنوات.

أفضل 4 عملات رقمية للاستثمار ذات التكلفة المرتفعة

أفضل 4 عملات رقمية للاستثمار ذات التكلفة المرتفعة

1. عملة البيتكوين "BTC"

البيتكوين هي عملة مشفرة لامركزية تم وصفها في الأصل في ورقة بيضاء لعام 2008 من قبل شخص أو مجموعة من الأشخاص باستخدام الاسم المستعار "Satoshi Nakamoto". تم إطلاق العملة بعد فترة وجيزة، في يناير 2009.

عملة "Bitcoin" هي عملة رقمية مشفرة يتعملان بها كوسيلة للدفع عبر الإنترنت من نظير إلى نظير، مما يعني أن جميع المعاملات تحدث مباشرة بين مشاركين متساويين ومستقلين في الشبكة، دون الحاجة إلى أي وسيط للسماح بها أو تسهيلها. تم إنشاء البيتكوين، وفقًا لكلمات ناكاموتو الخاصة، للسماح بإرسال المدفوعات عبر الإنترنت مباشرة من طرف إلى آخر دون المرور عبر مؤسسة مالية.

تسبق بعض المفاهيم الخاصة بنوع مشابه للعملات الإلكترونية اللامركزية، لكن البيتكوين تتميز بكونها أول عملة مشفرة على الإطلاق يتم استخدامها فعليًا.

2. عملة الإتيريوم "ETH"

الإتيريوم هو نظام البلوكشين لامركزي مفتوح المصدر يتميز بعملته المشفرة"ETH"، ويعتبر حاليا المنافس الأول لعملة البيتكوين لتنفيذ العقود الذكية اللامركزية. 

تم وصف "Ethereum" لأول مرة في ورقة بيضاء 2013 بواسطة "VitalikButerin". حصل بوتيرين، جنبًا إلى جنب مع مؤسسين آخرين، على تمويل المشروع عبر الإنترنت في صيف عام 2014. تمكن فريق المشروع من جمع 18.3 مليون دولار من البيتكوين، وكان سعر الإتيريوم في العرض الأولي للعملة 0.311 دولارًا أمريكيًا. ، مع بيع أكثر من 60 مليون إيثر.

 إذا أخذنا سعر الإتيريوم الآن، فإن هذا يضع عائد الاستثمار بمعدل سنوي يزيد عن 270٪، أي ما يقرب من أربعة أضعاف استثمارك كل عام منذ صيف 2014.

يتمثل الهدف المزعوم لشركة الإتيريوم في أن تصبح منصة عالمية للتطبيقات اللامركزية، مما يسمح للمستخدمين من جميع أنحاء العالم بكتابة وتشغيل برامج مقاومة للرقابة والتوقف عن الاحتيال.

3. عملة بينانس "BNB"

تم إطلاق منصة بينانس في يوليو 2017، وهي أكبر بورصة للعملات المشفرة على مستوى العالم بناءً على حجم التداول اليومي وتعتبر من أفضل منصات العملات الرقمية. تهدف "Binance" إلى جعل بورصات العملات المشفرة في طليعة النشاط المالي على مستوى العالم.

جاءت الفكرة وراء اسم بينانس هي إظهار هذا النموذج الجديد في التمويل العالمي "BinaryFinance"، بصرف النظر عن كونها أكبر بورصة للعملات المشفرة على مستوى العالم، أطلقت المنصة نظامًا بيئيًا كاملًا من الوظائف لمستخدميها. تتضمن أقوى تقنية البلوكشين لجلب تمويل العصر الجديد إلى العالم. تعتبر عملة بينانس جزءًا لا يتجزأ من الأداء الناجح للعديد من مشاريع المنصات الفرعية.

مؤسس منصة بينانس هو "Changpeng Zhao" المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بينانس. في عام 2001 انضم "Zhao" إلى "Bloomberg" كرئيس لتطوير العقود الآجلة للكتب التجارية. أمضى أربع سنوات مع الشركة وانضم لاحقًا إلى "FusionSystems" كشريك.

منذ عام 2013، شارك "Zhao" بنشاط في تقنية البلوكشين للعملات الرقمية المشفرة. أصبح رئيس قسم التطوير في البلوكشين، وفي عام 2015 أسس "BijieTech". وفي عام 2017 أطلق رسميًا منصة بينانس، وكان الرئيس التنفيذي للشركة منذ ذلك الحين.

4. عملة سولانا "SOL"

سولانا هو مشروع مفتوح المصدر وظيفي للغاية يعتمد على الطبيعة غير المرخصة لتكنولوجيا البلوكشين لتوفير حلول التمويل اللامركزي "DeFi". بينما بدأت الفكرة والعمل الأولي في المشروع في عام 2017، تم إطلاق "Solana" رسميًا في مارس 2020 من قبل مؤسسة مقرها في جنيف، سويسرا. تم تصميم بروتوكول سولانا لتسهيل إنشاء التطبيق اللامركزي "DApp". 

نظرًا لنموذج الإجماع الهجين المبتكر، تتمتع عملة سولانا باهتمام المتداولين الصغار والمتداولين المؤسسيين على حد سواء. تركز مؤسسة سولانا بشكل كبير على إتاحة التمويل اللامركزي على نطاق أوسع.

مؤسس سولانا هو لاتوني ياكوفينكو هو أهم شخص وراء سولانا. بدأت مسيرته المهنية في شركة "Qualcomm"، حيث سرعان ما ارتقى في الرتب وأصبح مديرًا للمهندسين في عام 2015. لاحقًا، تحول مساره المهني، ودخل منصبًا جديدًا كمهندس برمجيات في Dropbox.

خلاصة

منذ ظهور العملات الرقمية قبل أكثر من عقد من الزمان، تطورت شبكات البلوك شان من الجيل الأول إلي الجيل التالت. تطورت بشكل كبير سواء من حيث التكنولوجيا أو الاستخدام. تهدف البلوكشين التي تعتبر واحدة من أكثر التقنيات ابتكارا في القرن الجديد، إلى إصلاح الأنظمة المركزية الحالية عبر الصناعات.

كان الحدث التاريخي الأول الذي أشار إلى بداية حركة البلوكشين، بالطبع، البيتكوين. تعمل أول عملة مشفرة في العالم على سلسلة الكتل من الجيل الأول استنادا إلى خوارزمية توافق الآراء (PoW) التي تم تصميمها في المقام الأول لمعالجة المعاملات.

وصل الإيثريوم إلى الساحة بعد بضع سنوات فقط، مما يمهد الطريق لصناعة التمويل اللامركزي المزدهر اليوم "DeFi". كان إدخال العقود الذكية القابلة للنشر والتطبيقات اللامركزية "DApps" مغيرا للعبة صناعة البلوكشين، مما مكنها من التوسع إلى آفاق جديدة وتشجيع المطورين على تجرِبة حالات استخدام جديدة للتكنولوجيا.

بقدر ما تذهب منصات العقود الذكية، تهيمن الاتيريوم محاليا على المساحة. ومع ذلك، فإن قضايا مثل ازدحام الشبكة، وارتفاع رسوم المعاملات، والصعوبات التي تواجهها الشبكة في التحجيم قد أدت إلى تراجع إمكانات المنصة على مر السنين، وهذا هو السبب في أن الجيل الثالث من البلوكشين مثل كاردانو يكتسب زخما متزايدا.


 #سعر سهم أكوا باور  #عملة squid game  #سهم أرامكو 2022  #ادخار المال  #شراء اسهم في البورصة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -