أخر الاخبار

أهم 6 نصائح لنوم المرأة الحامل في الشهور الأولى

نوم المرأة الحامل في الشهور الأولى

خلال فترة الحمل، قد تجد المرأة نفسها تتصارع في السرير لأجل الشعور بالراحة أتناء النوم. ولكن لسوء الحظ، هناك أوضاع لا يمكنها القيام بها رغم أنها تشعر بالراحة معها. لذا يجب تجنب القيام بأوضاع النوم المعتادة خلال هذه الفترة خصوصا إذا كانت تنام على ظهرها.

حسنًا، لا تقلقي سيدتي، إذا كنتِ ممن يجدون صعوبة في النوم خلال الأشهر الأولى من الحمل، فنحن ندعوك للتعرف على أهم 6 نصائح لنوم المرأة الحامل.

 أبرزها: 

  1. هل نوم المرأة الحامل على ظهرها في الشهور الأولى أمن؟
  2. هل نوم المرأة الحامل على بطنها يضر الجنين؟
  3. كيف تغيير المرأة الحامل وضعية نومها؟
  4. ماذا لو استيقظت المرأة الحامل على ظهرها أو بطنها؟
  5. هل كثرة نوم الحامل يضر الجنين؟
  6. ماهي أفضل وسادة لنوم المرأة الحامل؟

أهم 7 نصائح لنوم المرأة الحامل في الشهور الأولى

1. هل نوم المرأة الحامل على ظهرها في الشهور الأولى أمن؟

خلال الشهر الأولى من الحمل، يستحسن ان تبدأ المرأة في بناء العادة الصحيحة للنوم، ولكن إدا كانت تعاني من بعض الإضرابات وتجد صعوبة في النوم بسبب التغيرات الهرمونية والجوع الليلي والغثيان وبعض الأعراض الأخرى التي قد تجعل النوم أكثر صعوبة، في هده الحالة يستحسن أن تنام في أي وضع تشعر بالراحة فيه، سواء كان ذلك على ظهرها أو جانبها أو بطنها، لأن الرحم لم يكبر بعض أتناء هده الفترة.

ولاكن عندما تصل المرأة إلى الثلثين الثاني والثالث من الحمل، فمن الضروري أن تنام على الجانب الأيسر. يؤدي التواجد في هذا الوضع إلى زيادة تدفق الدَّم إلى الرحم دون الضغط على الكبد. قد تجد النساء اللواتي يعانون من آلام في الفخذ أو الظهر خلال الحمل، إن وضع وسادة أو اثنتين بين الركبتين أو ثني الركبتين خلال النوم يمكن أن يساعد في توفير الراحة.

يمكن للمرأة أن تنام على جانبها الأيمن أيضًا. لا يوجد بحث يُظهر خطورة الأمر، لكن الوضع المثالي الذي يوصي به جميع الأطباء هو الأيسر.

تتضمن بعض الأوضاع النوم الأخرى التي قد تساعد في حل المشكلات الشائعة. وهي:

  • رفع الجزء العلوي من الجسم ببعض الوسائد لتقليل حرقة المعدة.
  • رفع الساقين بالوسائد للمساعدة في التورم وألم الساق.
  • استخدام وسادة الجسم أو وسادة الحمل لتهدئة الجسم وتوفير دعم إضافي للظهر.

2. هل نوم المرأة الحامل على بطنها يضر الجنين؟

لا بأس من النوم المرأة الحامل على بطنها خلال الفترات الأولى من الحمل. من غير المحتمل أنها ستتمكن من النوم بشكل مريح في هذا الوضع بمجرد نمو بطنها وثدييها. إذا كانت معتادة على النوم على بطنها وترغب في الاستمرار، فيجب ان تحاول على استخدام وسادة لدعم بطنها. تجد بعض النساء أن هذا يسمح لهن بالنوم بشكل مريح على بطنهن حتى الثلث الثاني من الحمل.

3. كيف تغيير المرأة الحامل وضعية نومها؟

قد يكون تغيير طريقة نوم المرأة الحامل صعبًا خصوصا مع توسع المعدة، يصبح النوم على الظهر أكثر إزعاجًا. لهذا السبب، تتحول معظم النساء بشكل طبيعي إلى وضع نوم مختلف. ومع ذلك، إذا كانت بحاجة للمساعدة في التكيف مع النوم الجانبي، فيجب ان تحاول تحريك الوسادة بين ركبتيها وتحت بطنها لكي تغيير وضعية نومها بسهولة وبدون مشاكل.

4. ماذا لو استيقظت المرأة الحامل على ظهرها أو بطنها؟

ماذا لو استيقظت المرأة الحامل على ظهرها أو بطنها؟

ينصح ألا تتقلب المرأة الحامل على ظهرها من حين لآخر في الليل. حتى تتعود على وضعية النوم الصحيحة. في حالة إذا كانت نائمة بشكل خاطئ أتناء النوم، سيعلمها جسمها إذا كان الجنين معرضًا لخطر بحيث ستظهر عليها بعض الأعراض مثل: الشعور بالغثيان وضيق التنفس.

ولتجنب ذلك يجب ان تطلب من زوجها أو أحد من أقرابها أن يراقبها خلال فترة الحمل الأولى حتى تتعود الوضعية الصحية.  ويجب ان لا تنسي تعليمات وتوصيات الطبيب أيضا. 

5. هل كثرة نوم الحامل يضر الجنين؟

وفقًا للعديد من الأبحاث، يختلف مقدار النوم الصحي الضروري حسب العمر. يُنصح بالنوم بين 7 إلى 9 ساعات يوميًا. وهدا هو القدار ألذى ينصح به الأطباء الأمهات الحوامل. حسب بعض الدراسات: "كانت النساء اللواتي ينمن أكثر من 9 ساعات متواصلة دون إزعاج في الشهور الأولى، أصبحوا في الأخر يعانون من التوتر الشديد ولا يجدون الراحة في النوم بشكل روتيني خلال الشهور الأخيرة من الحمل".

على الرغم من ذلك، قد يكون من المفيد قضاء 8 ساعات على الأقل في السرير، للحصول على قسط كافٍ من النوم خلال المراحل المتأخرة من الحمل.

6. ماهي أفضل وسادة لنوم المرأة الحامل؟

يمكن أن توفر وسائد الحمل بعض الراحة التي تشتد الحاجة إليها الأمهات الحوامل حينما يعانون من الحرمان من النوم. تم تصميم هذه الوسائد المتخصصة لدعم معدة المرأة الحامل وجعل وضع النوم الجانبي الذي يوصي به طبيبك أكثر راحة. هناك العديد من الأشكال والوظائف المختلفة لوسائد الحمل، وهي كالتالي:

1. وسادة الحمل "U"

وسادة الحمل "U"

وسادة على شكل "U" هي نموذج متعدد الاستخدامات تساعد النساء عن طريق بعض المضايقات التي تعاني منها عادة أثناء الحمل. وسادة مملوءة بمزيج من القطن والبوليستر، مما يوفر صلابة متوسطة ناعمة بما يكفي للاحتضان ولكنها قوية بما يكفي لتقديم الدعم. شكل "U" مثالي للنوم الجانبي، وهو وضع النوم الموصي به من قبل الطبيب للحوامل. يوفر هذا الشكل دعمًا وافرًا للساقين والوركين والبطن، وجميع المناطق المعرضة لزيادة الضغط لتوفير نوم صحي للحامل.

2. وسادة الحمل "Yoga sleep"

وسادة الحمل "Yoga sleep"

إذا كنت تفكر في شراء وسادة حمل ولكنك غير متأكد من أنها تستحق الشراء، فقد تكون وسادة يوغا سليب (Yoga sleep) خيارًا جذابًا لك. الوسادة لها بنية مدروسة ونقطة سعر معقولة مقارنة بالوسائد ذات الجودة المماثلة. يبلغ طول الوسادة 71.12 سنتمتر وعرضها 76,2 سنتمتر، مع تصميم على شكل حرف "U" توفر نوم صحي وتضمن لك السلامة لرأسك ورقبتك ومعدتك وركبتيك. وتدعم بشكل خاص الوضع الجانبي الذي يوصي به الأطباء للنساء الحوامل.

3. وسادة الحمل "Yana"

وسادة الحمل "Yana"

تحتوي وسادة النوم يانا (Yana) على مزيج مريح من الدعم وتخفيف الضغط الذي قد تجده الأمهات الحوامل مفيدًا. شكلها مرن ويمكن استخدامها في أوضاع متعددة. يمكن للأشخاص الذين ينامون على الجانب أن يستريحوا في منتصف الذراعين بحيث يتم دعمهم في كل من الجزء الأمامي والخلفي من أجسامهم. يمكن للأم التي تعاني من آلام في الركبة أو أسفل الظهر وضع الذراعين للراحة أسفل تلك المناطق للحصول على دعم إضافي ونوم صحي للحامل.

4. وسادة الحمل "Belly Bandit SOS Side Sleeper"

وسادة الحمل "Belly Bandit SOS Side Sleeper"

تتميز وسادة الحمل بيلي بانديت (Belly Bandit) بتصميم فريد يتكيف مع جسم المرأة الحامل طوال فترة الحمل. تتضمن ثلاث قطع، وسادتان مختلفتان الشكل وحزام متصلان بعضُهم ببعض. حشوة الوسادة مصنوعة من رغوة 100٪ تعمل على تخفيف الضغط.

تعمل هذه الوسادة المصممة من قبل "OB-GYN" على تعزيز تدفق الدَّم والأكسجين من الأم إلى الطفل. تصميمها مفيد بشكل خاص لمن ينامون على الظهر والذين يرغبون في الانتقال إلى النوم الجانبي خلال الحمل. يمكن تخصيصها ليلائم حجم جسم المرأة الحامل عن طريق تحريك الوسائد الإسفينية على طول الحزام حسب الحاجة.

 تنبيه:  لا يشكل هذا المقال بديلا عن المشورة الطبية الشخصية، بل يمكن اعتباره مكملا للمريض الذي يرغب في فهم المزيد عن حالته. قبل البَدْء بأي نوع من العلاجات، يجب دائما استشارة الطبيب.

مواضيع ذات صلة بقسم الصحة

طريقة تخسيس البطن فقط بسرعة #أعراض جرثومة المعدة #أهم 7 أسباب تساقط الشعر عند الرجال مع العلاج #أطعمة تجنب تناولها على معدة فارغة #أفضل 7 أطعمة لتقوية الأسنان #أسباب كثرة التبول #فوائد الاستحمام بالماء الساخن والبارد #علاج حساسية الجلد في المنزل #طريقة تخفيض درجة الحرارة عند الأطفال #فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -