أخر الاخبار

نصائح عند شراء جهاز راوتر لاسلكي للمنزل

 شراء جهاز راوتر لاسلكي 

هل تعلم بأن جهاز توجيه الواي فاي (Wi-Fi) الخاص بك يمكنه أن يتسبب لك في العديد من المشاكل المتعلقة بالأنترنت الخاصة بك، خاصة: الأمان، ضعف الصبيب، الانقطاعات المفاجئة للإنترنت وعدم توصيل الإشارة إلى جميع الأماكن في المنزل والعديد من المشاكل الأخرى. لذلك، للحصول على أفضل اتصال بالإنترنت، يعد اختيار جهاز توجيه جيد أمرًا ضروريًا. والغرض الأساسي منه هو تحسين جودة الاتصال وتحقيق أقصى استفادة من خطتك.

نصائح عند شراء جهاز راوتر لاسلكي للمنزل

لهذا عزيزي الزائر إذا كنت ترغب بتغيير جهاز الراوتر الخاص بك أو تود ترقيته بواحد حديث، فندعوك بمتابعة هذا الموضوع لآخر، لمعرفة أهم النقاط الأساسية التي يجب عليك أن تكون على دراية بها قبل شراء جهاز راوتر جديد.

 أبرزها: 

  1. بروتوكول الاتصال
  2. سرعة الجهاز
  3. المعيار
  4. النطاق
  5. قوة الإشارة
  6. الجيل
  7. التشفير
  8. يدعم منفذ USB
  9. سهولة تثبيت اعدادات الراوتر
  10. استهلاك الكهرباء
  11. عمر الجهاز
  12. نوع الاستخدام
  13. لا تأخذ راوتر الخاص بمزود خدمة الإنترنت
  14. احتفظ بجهاز التوجيه القديم الخاص بك 
  15. تكلفة الجهاز
  16. الضمان

1. بروتوكول الاتصال

قبل أن تفكر في شراء جهاز توجيه جديد، يجب عليك التحقق من سرعة الشبكة لديك هل تتوافق مع سرعة جهاز التوجيه ام لا. لأنه في حالة قمت بالاختيار الخاطئ فستكون قد اشتريت راوتر بدون جدوى. لذلك من الجيد أن تكون على دراية كاملة ببروتوكولات الاتصالات الحديثة.

على سبيل المثال كانت غالبية أجهزة التوجيه سابقا تستخدم برتوكول الاتصال الكلاسيكي ADSL، الذي لا يتجاوز 8 ميجابت في الثانية وأصبح حاليا لا يستخدم بصفة نهائية. ويوجد بروتوكول ADSL2، الذي لديه نفس تقنية ADSL المذكورة أعلاه ولكنه يعمل بسرعة 12 ميجابت في الثانية. ويوجد كدلك بروتوكول +ADSL2 الذي يعمل بسرعة 24 ميجابت في الثانية. 

ثم أخيرًا، هناك الألياف البصرية (Optical fiber) أو بمعنى أخر الألياف الضوئية التي تنقسم إلى VDSL تبلغ سرعته 54 ميجابت في الثانية. وبروتوكول VDSL2 الذي تبدأ سرعته من 100 ميجابت في الثانية وما فوق. وأصبح الآن الجميع يختارون الألياف البصرية (Optical fiber)، لأنها أسرع وأكثر كفاءة. لذا، إذا كنت أحد أولئك الذين يستخدمون شبكة ألياف ضوئية، فيجب عليك اختيار جهاز توجيه يدعم VDSL وVDSL2 من الأمور الأساسية التي يجب عليك التفكير فيها أولا. 

2. سرعة الجهاز

قبل ما تقرر شراء جهاز التوجيه اللاسلكي، يجب أن تتأكد من توافقه مع اتصال الإنترنت الحالي لديك، بمعنى آخر، يجب أن يكون جهاز الراوتر قادرًا على توفير دعم كافٍ للواي فاي (DSL) أو الإنترنت عبر الكابل (Ethernet). لذلك ستحتاج إلى جهاز يوفر سرعة أعلى مما هو معلن في خطة الإنترنت الخاصة بك. 

وغالبًا توفر جميع أجهزة التوجيه الحديثة سرعة تقارب 450 ميجابت في الثانية. وتأتي بترددات مختلفة فردي وإما مزدوج أو ثلاثي. ومجموعة من المعايير والمميزات الأخرى التي سنتطرق إليها في الموضوع بالتفصيل. 

وكما ذكرنا في الموضوع السابق عن أفضل أماكن وضع الراوتر ننصحك بمتابعته، بالتحديد بأن السرعات اللاسلكية تميل إلى التباطؤ لأن اشارة الواي فاي تذهب عبر الهواء، وحددنا جميع العوائق التي تؤثر على قوة إشارة الجهاز مثل الجدران والأرضيات والأثاث. لذلك إذا كنت بحاجة إلى اقصى سرعة يمكنك الحصول عليها من جهاز التوجيه الخاص بك فننصحك باستخدام الكابل.

3. المعيار

يجب اختيار جهاز راوتر يدعم معيار 802.11ac يعد الأفضل دائما، لأنه يمنحك أفضل الفرص للحصول على أسرع سرعات Wi-Fi متاحة، حتى عندما يكون لديك أجهزة متعددة ويتصل معك الكثير من الأشخاص في نفس الوقت. بحيث تصل سرعته في نقل البيانات ثلاث مرات أسرع من معيار 802.11n. لهذا إذا كان لديك مزود خدمة انترنت بسرعة 100 ميجابت في الثانية ولا يدعم هذا المعيار، فستواجه مشكلات لاسلكية. لذلك يوصى باستخدام جهاز يدعم 802.11ac من الأمور المهمة عندما ترغب في شراء جهاز توجيه أو حينما ترغب بترقية الجهاز الخاص بك.

4. النطاق 

تعمل غالبية اجهزة التوجيه اللاسلكي على ترددين مختلفين، نطاق فردي أو مزدوج أو أجهزة توجيه ثلاثية الموجات. بحيث أن النطاق الفردي يمكنه دعم تردد واحد فقط إما 2.4 جيجا هرتز أو إصدار أحدث 5 جيجا هرتز. أما النطاق المزدوج يمكنه دعم النطاقين معا 2.4 و5 جيجا هرتز معا، باستخدام كليهما في وقت واحد. بحيث يمكنك تشغيل أجهزة الحاسوب والتلفاز على تردد 5 جيجا هرتز وأجهزة الهواتف الذكية على نطاق 2.4 جيجا هرتز من أجل الاستفادة بأقصى سرعة ممكنة خلال شبكتك.

لذلك يجب عليك اختيار نطاق فردي أو مزدوج، اعتمادًا على المنطقة التي تعيش فيها، إذا كنت تعيش في منطقة ممتلئة بالسكان وتتصل معك في الشبكة العديد من الأجهزة، فمن الأفضل اختيار جهاز توجيه ثنائي النطاق بحيث سيوفر لك اتصال بشبكة تعمل بكفاءة عالية. وفي حالة إذا كنت في مكان منعزل عن السكان فلا بأس تستخدم نطاق فردي خاصة، إذا لم تكن بحاجة إلى سرعة عالية. 

أما أجهزة الراوتر ذات النطاق الثلاثي تعتمد على ثلاث ترددات واحد يعمل بتردد 2.4 جيجا هرتز واثنان يعملان بتردد 5 جيجا هرتز. تستهدف هذه الطرازات المنازل التي بها الكثير من الأجهزة المتصلة بشبكة الواي فاي. لذلك إذا كنت تستخدم الألعاب والأفلام ومشاهدة القنوات الرياضية التي تتطلب أنترنت قوي فننصحك بشراء أجهزة توجيه ثلاثية الموجات.

5. قوة الإشارة

يجب اختيار راوتر يكون يتوفر على أربع هوائيات على الأقل. وعلى الرغم من ذلك، نجد في الكثير من الأحيان أن أفضل وأحدث أجهزة التوجيه تفشل في توفير قوة إشارة كافية في جميع الأماكن داخل المنزل. لذلك يعد تحديد مكان وضع جهاز التوجيه مهمًا للغاية.

ولكي نحصل على الإنترنت اللاسلكي المناسب في جميع أنحاء المنزل، لذلك يجب تحديد قوة الإشارة مسبقًا. بمعنى أخر، يجب أن يكون في موقع مركزي، بعيدًا عن الأشياء الصلبة وجميع العوائق التي ذكرناها في الموضوع السابق، ومن الناحية المثالية، يجب أن يكون مرتفعًا قدر الإمكان. فلن تحصل على الإشارات الصحيحة. إذا قمت بوضع جهاز التوجيه في المكان الخاطأ، حتى لو قمت بشراء جهاز توجيه باهظ الثمن.

6. الجيل 

منذ بداية صنع اجهزة الراوتر الى عصرنا هذا حصلت العديد من التغيرات في استخدام شبكة الواي فاي. ومند ذلك الحين أصبحت أجهزة الراوتر تدعم مجموعة من معايير شبكات الواي فاي اللاسلكية (Wi-Fi) المشتركة. وهي على الشكل التالي بالترتيب من الجيل القديم الى الحديث (من البطيء إلى الأسرع):

  • 802.11a
  • 802.11b
  • 802.11g
  • 802.11n
  • 802.11ac
  • 802.11ad
  • 802.11ah
وكما ذكرنا سابقا أن معيار ac يكون أسرع بكثير من n وg وكذلك مع باقي المعايير الأخرى ( ah يكون أسرع من ac وad).

7. التشفير

مع تطور أجهزة الاختراق أصبح من السهل اختراق شبكة الواي فاي الخاصة بك، لذلك يعد اختيار راوتر لاسلكي يتوفر على حماية قوية من الأمور المهمة التي ينبغي التفكير بها مسبقا. وتوجد غالبية أجهزة التوجيه التي توجد في السوق تتوفر على تشفير من نوع WPA وWPA2 (مع العلم ان WPA2 أقوى من WPA). ولضمان التشفير المناسب يجب البحث عن جهاز توجيه لا سلكي يكون يتوفر على حماية من نوع WPA3 وهي أقوى حماية متوفرة في أجهزة التوجيه اللاسلكية الحديثة اليوم. مع الحرص على إمكانية توفر الجهاز على خاصية إلغاء ميزة wps وهي تغرة تتيح للقراصنة من اختراقك بكل سهولة.

8. يدعم منفذ USB

يعد تواجد منفذ USB من الأمور المهمة التي ينبغي الانتباه إليها كذلك، بحيث يمكنك تشغيل أجهزة الطباعة الخاصة بك عن بعد. ويمكنك أيضا توصيل محرك أقراص ثابتة أو محرك أقراص تخزين فلاش في الجزء الخلفي من جهاز التوجيه الخاص بك ومشاركة جميع البيانات المتواجدة بداخلها مع أي جهاز على الشبكة. يمكنك كذلك استخدامه لإنشاء مركز وسائط متصل بالشبكة للتخزين الأفلام أو الموسيقى أو البرامج التلفزيونية التي تمتلكها داخل الحاسوب. ولكن إذا كان استخدامك محدود فإن دعم منفذ USB على جهاز التوجيه ليس شيئًا مهما يجب أن تقلق بشأنه. 

9. سهولة تثبيت اعدادات الراوتر

توجد أنظمة بعض أجهزة التوجيه يصعب على أي مبتدأ فهما، مما يصعب تثبيت إعدادات الشبكة الخاصة بك على الراوتر. لهذا فإن سهولة فهم نظام جهاز التوجيه الخاص بك يلعب دورًا حيويًا في قدرتك على اختيار أفضل الإعدادات لتلبية احتياجات وتحسين الإنترنت الخاصة بك بأقصى قدر ممكن.

10. استهلاك الكهرباء

من الواضح جدا أن استهلاك الطاقة هو معيار مهم آخر عند اختيارك لجهاز راوتر جديد. لأنه من الطبيعي يظل جهاز التوجيه الخاص بك قيد التشغيل طوال الوقت ونادرًا ما يكون غير متصل بالإنترنت. فهذا قد يكلفك ميزانية بعض الشيء في فاتورة الطاقة في حالة كان جهازك يستهلك الكثير من الطاقة الكهربائية.

على سبيل المثال: قمنا بمقارنة بعض أجهزة الراوتر في استهلاك الطاقة، فوجدنا في الأخر في أحد اختباراتنا ان واحد استهلك 13.9 واط، بينما الأخر استهلك 5.2 واط فقط. لهذا ننصحك دائما الانتباه إلى اختيار الطراز الذي يستهلك طاقة أقل.

11. عمر الجهاز

نظرا للتعرض أجهزة الراوتر للكثير من الضغوط في اليوم مما يجعل عمرها قصير بعض الشيء خاصة إذا كان يتعرض الى الكثير من الحمل وسوء الاستخدام. وحسب بعض الإحصائيات التي أجريت على أجهزة التوجيه اللاسلكية عالية الجودة فوجدوا أنها تدوم من أربع إلى خمس سنوات. بعدها يبدأ المستخدمون في مواجهة العديد من المشاكل في شبكة الأنترنت الخاصة بهم مثل: سرعة إنترنت بطيئة، انقطاع في الشبكة، أو عدم اشتعال الجهاز بصفة نهائية. لهذا إذا ظهرت لك هذه المشاكل وجربت جميع الحلول لتسريع الانترنت لديك، فقد يكون الوقت قد حان لترقية جهاز التوجيه الخاص بك.

12. نوع الاستخدام

يعتمد اختيار جهاز توجيه Wi-Fi قبل كل شيء على نوع الاستخدام واحتياجاتك للأنترنت، لأن مستوى احتياج الأنترنت مختلف من شخص للأخر، لهذا إذا كنت تستخدم الأنترنت للعمل أو للعب الألعاب أو لمشاهدة الأفلام والقنوات الرياضية...والكثير من البرامج التي تتطلب أنترنت قوي، فننصحك بالبحث عن جهاز مزود بنطاق مزدوج (Dual Band) أو ثلاثي يدعم جميع المعايير وبروتوكولات الاتصال التي تحدثنا عنها في الموضوع أعلاه. أما إذا كان مستوى استخدامك محدود مع خطة شهرية محدودة، ولا تتوفر على الكثير من الأجهزة، فلا بأس باستعمال جهاز راوتر بسيط. يكفي فقط ان يتوفر على حماية من نوع WPA/WPA2 وان لا يتوفر على ثغرة WPS.

13. لا تأخذ راوتر الخاص بمزود خدمة الإنترنت

عندما تقوم بالتسجيل مع مزود اي خدمة انترنت، فإنك تحصل على الاتصال بالإضافة إلى جهاز توجيه مجاني في معظم الحالات. لذلك قبلما تفكر الاشتراك مع أي مزود خدمة يجب أن تسأل عن جهاز التوجيه الخاص بالخطة هل يتوفر على المعايير اللازمة للتشغيل الأنترنت بدون انقطاع وبسرعة عالية. يوصى دائمًا بتحديد جهاز التوجيه مع مراعاة جميع الميزات مثل النطاق القياسي أو النطاق الفردي أو المزدوج، والأمان، والنطاق، والسرعة، وجميع هده النصائح المذكورة في الموضوع.

14. احتفظ بجهاز التوجيه القديم الخاص بك

عندما تشتري راوتر حديث فهذا لا يعني أن الوقت قد حان لإيقاف جهاز التوجيه القديم. فيمكنك الاستفادة منه لتوسيع شبكتك بحوالي نصف خطتك الشهرية الأصلية. يمكنك تحويله إلى جسر لاسلكي بحيث يمكنك جعل نصف الأجهزة الإلكترونية متصلة بالراوتر القديم والنصف الأخر متصل بالراوتر الجديد لأجل تخفيف الحمل عليه، خاصة إذا كانت لديك جهاز توجيه يدعم نطاق فردي فقط.

15. تكلفة الجهاز

توجد الكثير من أجهزة التوجيه في السوق تختلف فيما بينها من حيث السعر والأداء، فكلما كان سعره مرتفع كلما كان أدائه أفضل. بشكل عام يمكننا القول أن جميع أجهزة التوجيه تتراوح أسعرها من 15 إلى 150 دولار. وغالبا تكون أجهزة التوجيه الرخيصة التي تتراوح اسعارها بين 15 الى 50 دولار لا تتوفر على إمكانيات عالية في الأداء. أما أجهزة التوجيه التي يتراوح سعرها بين 100 الى 150 دولار تجدها تدعم النطاق المزدوج الذي يوفر لك إمكانية الاتصال على نطاقين مختلفين، 2.4 و5 جيجاهرتز، أو النطاق الثلاثي تريبوند (Triband) الذي يوفر لك تلاث نطاقات تردد 2.4 جيجاهرتز وترددين 5 جيجاهرتز المصمم للألياف البصرية (Optical fiber).

16. الضمان

إن من بين الأشياء المهمة التي تحتاج إلى أخذها في الاعتبار عند شراء جهاز راوتر لاسلكي للمنزل! وهي الضمان. لذلك يجب عليك اختيار العلامات التجارية التي تقدم أفضل الضمانات والتي لها مصداقية في صنع وبيع أجهزة التوجيه اللاسلكية في السوق. ومن بين العلامات التجارية التي أنصح بها أنا شخصيا وهي:   

  • TP-link
  • Google
  • ASUS
  • D-Link
  • Linksys
  • Netgear

ولكن بغض النظر عن العلامة التجارية، ستظل ترغب في التأكد من أن جهاز التوجيه يلبي احتياجاتك ولديه تقييمات جيدة قبل شرائه من الأمور المهمة مسبقا. لذلك، أدعوك لمتابعة الموضوع المقبل الذي سنقوم بمراجعة بعض اجهزة التوجيه وسنعرض عليك أفض أجهزة الراوتر لسنة 2022. 

خلاصة

هذه هي الأشياء المهمة التي يجب أن تأخذها في الاعتبار عند شراء جهاز توجيه لكي يشتغل بكفاءة عالية وبدون مشاكل. تحقق دائمًا من المراجعات قبل اتخاذ قرار الشراء. لأنه في الغالب لا تحتوي جميع أجهزة التوجيه على جميع الميزات. بعضها أسهل في الاستخدام والبعض الآخر يوفر سرعة عالية والكثير من الاختلافات الأخرى. 

 لهذا عزيزي الزائر، شكرا على تقتك بنا ومتابعة الموضوع الى حد هده النقطة. لهذا فضلا وليس امرا أطلب منك أن تترك لنا رأيك حول الموضوع في قسم التعليقات في الاسفل من أجل تحسين المحتوى الخاص بنا. وأدعوك لزيارة موقع توب أخبار دائما من اجل ان التعرف على كل ما هو جديد ومفيد. 

مواضيع ذات صلة بقسم التكنولوجيا

#أفضل هواتف 2022 #ترتيب معالجات الرسوميات للهواتف #أفضل الهواتف الفئة الاقتصادية #أفضل الهواتف المتوسطة #أرخص موبايل 128 جيجا 6 رام #أرخص هواتف سامسونج بالترتيب #أرخص حاسوب محمول في المغرب #أفضل كرت شاشة للألعاب بسعر رخيص #افضل كمبيوتر للألعاب بسعر رخيص #أفضل تجميعة كمبيوتر للألعاب 2022 #أرخص ساعة ذكية #أفضل 9 نظارات الواقع الافتراضي 2022 #نصائح يجب معرفتها قبل شراء تلفاز ذك #نصائح عند شراء غسالة ملابس اتوماتيك #نصائح عند شراء مكيف الهواء #كل شيء عن تلسكوب جيمس ويب الفضائي
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -